مجلة منار الشرق للتربية و تكنولوجيا التعليم http://meijournals.com/ara/index.php/mejeit <p> </p> <p><strong>مجلة منار الشرق للتربية و تكنولوجيا التعليم</strong><strong> (eISSN: 2790-6698)</strong>مجلة محكّمة متخصصة دولية مفهرسة ومرخصة تصدر عن <strong>منار الشرق للدراسات و الابحاث</strong><strong> </strong>. وتهتم <strong>المجلة</strong> بنشر الأبحاث و الدراسات المتعلقة بطرق التدريس و تكنولوجيا التعليم لتواكب المتغيرات المتسارعة في تقنيات و تكنولوجيا التعليم. تسعى ألمجلة لاثراء المكتبة العربية بأهم وأفضل الابحاث المختارة والمحكمة. كما تهدف <strong>مجلة منار الشرق للتربية و تكنولوجيا التعليم</strong> إلى نشر المعرفة بتكنولوجيا التعليم المتنوعة.</p> Manar Elsharq for Studies and Research ar-IQ مجلة منار الشرق للتربية و تكنولوجيا التعليم 2790-6698 دور الأنشطة الطلابية في تحقيق سمات الخريجين كما يراها الأكاديميون في جامعة الجند http://meijournals.com/ara/index.php/mejeit/article/view/531 <p>هدف هذا البحث الى التعرف على دور الأنشطة الطلابية في تحقيق سمات الخريجين من وجهه نظر الأكاديميين في جامعة الجند ولقد استخدم الباحثون المنهج الوصفي التحليلي مستعينين بأداة الاستبانة كوسيلة لجمع البيانات المتعلقة بموضوع البحث وطبقت على عينة عشوائية بسيطة من الأكاديميين المتواجدين في الجامعة وتناول البحث في إطاره النظري مفهوم وفلسفة الأنشطة، والأهداف، والمجالات، التي من شأنها تحقيق سمات الخريجين.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; وتوصل البحث إلى مجموعة من النتائج كان أبرزها وجود تأثير للأنشطة على تحقيق سمات الخريجين بجامعة الجند وعلى توافر سمات الخريجين بدرجة مرتفعة.&nbsp;&nbsp;&nbsp; وأوصى البحث الى ضرورة اعتماد منهجية التخطيط العلمي للقيام بالأنشطة في الجامعة مع التأكيد على التعريف بسمات الخريج وكذلك اعطاء جهود واهتمام خاص لمزيد من البحوث والدراسات لهذا الموضوع.</p> جيهان جميل محمد سيف وليد محمد هاشم الجعور امجد سعيد دبوان خالد الحقوق الفكرية (c) 2023 جيهان جميل محمد سيف ، وليد محمد هاشم الجعور ، امجد سعيد دبوان خالد https://creativecommons.org/licenses/by/4.0 2023-12-27 2023-12-27 2 4 14 1 10.56961/mejeit.v2i4.531 استجابة الحزن لدى طفل الروضة (دراسة مقارنة) بين الاطفال المحرومين من الجو الاسري http://meijournals.com/ara/index.php/mejeit/article/view/540 <p>يهدف البحث الحالي الى الكشف عن استجابة الحزن لدى اطفال الروضة فاقدي الاب بسبب الطلاق وقد أجريت الدراسة على عينة قوامها (60) طفلا بواقع (30) طفل وطفلة فاقدي الاب و (30) طفل وطفلة يعيشون في اسرة متماسكة، من الرياض الحكومية في محافظة ديالى قضاء بعقوبة: استمارة بيانات شخصية واجتماعية (إعداد: الباحثة)، ومقياس استجابة الحزن لهذه الفئة العمرية (إعداد: الباحثة). وتوصلت الدراسة الى ان الاطفال بهذا العمر لا يعانون من الحزن فهم في سن اللعب والضحك ولكن هذا لا يعني انهم لن يعانوا من ازمات نفسية واجتماعية مستقبلا فان اي حرمان او نقص في هذه المرحلة العمرية تكون اثاره تراكمية في المستقبل وتؤثر بشكل او باخر على حياة الطفل.</p> وفاء قيس كريم الحقوق الفكرية (c) 2023 وفاء قيس كريم https://creativecommons.org/licenses/by/4.0 2024-01-26 2024-01-26 2 4 22 15 10.56961/mejeit.v2i4.540 اطفال داعش بين منهج التعليم الجهادي الارهابي وحقوق الطفل http://meijournals.com/ara/index.php/mejeit/article/view/541 <p>يعد " أطفال داعش " نموذجا حيا من الأطفال الأبرياء التي قامت عناصر داعش الكافرة بضمهم إلى قواتها وأرضعتهم فنون قتل الأخرين لغرض تجنيدهم من اجل ممارسة كافة الأساليب الإرهابية ضد الناس الأبرياء، إذ انهم قد شاركوا جرائم داعش والتي قد تخطت الحدود من ذبح وترويع وحرق ضحاياهم، في مشاهد أرعبت العالم، ومع خسائر التنظيم المستمرة وخسرانه لميادين قتال كثيرة وفراره من بلاد عدة في العراق وسوريا وليبيا يبقى مصير هؤلاء الصغار مجهولا.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; وبسبب خطورة تنظيم داعش على تغذية أذهان الأطفال بالأساليب الإرهابية المتوحشة، كان لابد من حمايتهم من التخريب والدمار، إذ يعد الإرهاب من أخطر أشكال التهديدات الأمنية التي تواجه الدول والذي اهتم بها المجتمع الدولي، لاسيما بعد بروز التنظيمات الإرهابية التي تشعبت عملياتها وانتشرت في دول عدة، وأصبح بعضها يمتلك إمكانيات وقدرات تدميرية وتسليحية كبيرة تفوق إمكانيات دولة أخرى أكبر، الأمر الذي عد تحديا مهما وخطرا حقيقيا تجاه سياسة واستقلال الدولة.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; لقد استغل تنظيم داعش " القلم والصورة " عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وعبر ما ينشره في المناهج الجهادية المتوحشة في المدارس للاطفال والمراهقين، لتسويق نظريته في الرعب والترهيب، وكسب عطفهم المتشدد من خلال الرايات والشعارات التي يرفعها باسم الدين والاسلام. واعتمد سياسة اغراق المناهج الدراسية بالاناشيد الدينية الحماسية الجهادية، والتعابير الطائفية، والنصوص الحربية، ونصرة ابناء المذهب الارهابي ضد الاخر، وتفسير ايات القران الكريم حسب ما يريده، فضلا عن اتقان عمليات التصوير القلمي باحدث الكامرات الرقمية واتباع أفضل فنون الاخراج التقني في بث بعض الافلام والصور باعتبارها ادواته وسلاحه التي يحارب بها ضد الكفرة والروافض وفقا لمعتقداتهم.&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; ولأهمية الموضوع الحالي، ارتأت الباحثات القيام بهذه الدراسة للكشف عن اهم المناهج الجهادية الإرهابية التي قامت عناصر داعش باسم الدين والإسلام بزرعها في عقول الأطفال الصغار، مع التوصل إلى اهم الحلول الممكنة والتي تساعد المسؤولين من ذوي العلاقة بغسل أذهان هؤلاء الأطفال من المعلومات الإرهابية الفاسدة.&nbsp;</p> وفاء قيس كريم انوار فاضل عبد الوهاب نهى حامد طاهر عبد الحسين الطائي الحقوق الفكرية (c) 2023 وفاء قيس كريم، انوار فاضل عبد الوهاب، نهى حامد طاهر عبد الحسين الطائي https://creativecommons.org/licenses/by/4.0 2024-01-26 2024-01-26 2 4 33 23 10.56961/mejeit.v2i4.541