التربية المعرفية في العصر الرقمي: نموذج التعلم بالنظير

محتوى المقالة الرئيسي

أحمد جوهاري

الملخص

يعيش أطفال اليوم في عصر رقمي، محاطين بأجهزة الكمبيوتر كمصادر للمعلومات، حتى قبل وصولهم إلى المدرسة. واستجابة لهذا الواقع، يُطلب من الباحثين والمدرسين، إعادة التفكير في دور التربية المعرفية لإعداد الأطفال لهذا العالم التكنولوجي-الرقمي. يتناول الجزء الأول من هذه المقالة، بعض القضايا المرتبطة بسياق التعلم من وجهة نظر مستقبلية، ويناقش كيفية تحول التعليم من النموذج الكلاسيكي إلى النموذج المعرفي باعتباره مصدرا أساسيا لإعداد البرامج التعليمية؛ كبرامج قادرة على تدريب الأطفال على واقع تظهر فيه المنصات الرقمية الجديدة يوميًا. ويركز الجزء الثاني من المقالة على التربية المعرفية التي قد توفر الأسس المناسبة للبرامج التعليمية التي تعزز التعلم الذاتي في العصر الرقمي. ويُختتم هذا المقال بتقديم مثال للتعلم عن طريق الأقران أو ما يسمى بـ" التعليم بالنظير"، باستخدام أجهزة الكمبيوتر، وهو برنامج نشأ عن تكامل النظريات المذكورة. كما يتم تقديم النتائج المستندة إلى البحث والتي تشير إلى فعالية هذا البرنامج.

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
جوهاري أ. . (2022). التربية المعرفية في العصر الرقمي: نموذج التعلم بالنظير . مجلة منار الشرق للتربية و تكنولوجيا التعليم, 1(3), 13–1. https://doi.org/10.56961/mejeit.v1i3.282
القسم
المقالات