استخدام مهارات ما وراء المعرفة والدافعية الأكاديمية حسب نموذج MUSIC)) للتنبؤ بالكفاءة التدريسية لدى معلمي اللغة الانجليزية في محافظة معان

محتوى المقالة الرئيسي

صفاء المحاميد
ختام محمد الغزو

الملخص

هدفت الدراسة استخدام مهارات ما وراء المعرفة والدافعية الأكاديمية وفق نموذج (MUSIC) للتنبؤ بالكفاءة التدريسية لدى معلمي اللغة الإنجليزية في محافظة معان، تم تطبيق أدوات الدراسة الثلاث بعد التأكد من صدقها وثباتها؛ وهي: استبانة مهارات ما وراء المعرفة للمعلم و المكونة من (18) فقرة موزعة على ثلاث أبعاد (التخطيط، والمراقبة، والتقويم)، واستبانة الدافعية الأكاديمية وفق نموذج (MUSIC) والمكونة من (26) فقرة موزعة على خمسة أبعاد (التمكين، والفائدة، والنجاح، والمنفعة، الاهتمام)، ومقياس الكفاءة التدريسية والمكونة من (30) فقرة موزعة على أربعة أبعاد (الكفايات المهنية في بُعد التخطيط، والكفايات المهنية في بُعد التنفيذ، والكفايات المهنية في بُعد التقويم، والكفايات الشخصية للمعلم)، على عينة عشوائية تكونت من (253) معلمًا ومعلمةً من معلمي اللغة الإنجليزية في محافظة معان. أظهرت نتائج الدراسة أن لدى معلمي اللغة الإنجليزية في محافظة معان مستوى متوسط من مهارات ما وراء المعرفة مُجتمعةً، حيث جاءت أبعادها الثلاث على الترتيب: التخطيط، ثم التقويم، وأخيراً جاء بُعد المراقبة. وأن مستوى الدافعية الأكاديمية وفق نموذج (MUSIC) مُجتمعةً (مرتفع)، حيث جاء (النجاح) في المرتبة الأولى بمستوى (مرتفع)، تلاه في المرتبة الثانية (التمكين) بمستوى (مرتفع)، وجاء (الفائدة) في المرتبة الثالثة بمستوى (مرتفع)، وتلاه (الاهتمام) في المرتبة الرابعة بمستوى (مرتفع)، وأخيرًا جاء بُعد (المنفعة) في المرتبة الأخيرة بمستوى (مرتفع). على الترتيب. وأن مستوى الكفاءة التدريسية مُجتمعةً مرتفع، حيث جاء بُعد واحد فقط بمستوى مرتفع جدًا وهو (الكفايات الشخصية للمعلم)، وثلاثة أبعاد جاءت بمستوى مرتفع وهي (الكفايات المهنية في بُعد التنفيذ، والكفايات المهنية في بُعد التقويم، والكفايات المهنية في بُعد التخطيط) على الترتيب.كما أظهرت النتائج عدم وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة الإحصائية (0.05= α) بين المتوسطين الحسابيين لتقديرات أفراد عينة الدراسة على فقرات مقياس مهارات ما وراء المعرفة مُجتمعةً، وعلى فقرات مقياس الدافعية الأكاديمية وفق نموذج (MUSIC) مُجتمعةً، وعلى فقرات مقياس الكفاءة التدريسية مُجتمعةً يُعزى لمتغير الجنس. ووجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة الإحصائية (0.05= α) بين المتوسطين الحسابيين لتقديرات أفراد عينة الدراسة على فقرات مقياس مهارات ما وراء المعرفة مُجتمعةً، وعلى فقرات مقياس الدافعية الأكاديمية وفق نموذج (MUSIC) مُجتمعةً، وعلى فقرات مقياس الكفاءة التدريسية مُجتمعةً، يُعزى لمتغير المؤهل العلمي لصالح تقديرات أفراد عينة الدراسة ذوي المؤهل العلمي (دراسات عليا). ووجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى لدلالة الإحصائية (0.05= α) بين المتوسطات الحسابية لتقديرات أفراد عينة الدراسة على فقرات مقياس الدافعية الأكاديمية وفق نموذج (MUSIC) مُجتمعةً، وعلى فقرات مقياس الدافعية الأكاديمية وفق نموذج (MUSIC) مُجتمعةً، وعلى فقرات مقياس الكفاءة التدريسية مُجتمعةً، تُعزى لمتغير سنوات الخبرة لصالح تقديرات أفراد عينة الدراسة ذوي سنوات الخبرة (10 سنوات فأكثر) مقارنة بذوي سنوات الخبرة (أقل من 5 سنوات). كما أظهرت الدراسة وجود قدرة تنبؤية لخمسة متغيرات مستقلة (التخطيط، والمنفعة، والتمكين، الاهتمام، والنجاح) على الكفاءة التدريسية. وأوصت الدراسة بتشجيع مؤلفي المناهج على تطوير المناهج التعليمية وتضمين مهارات ما وراء المعرفة وتطبيقها ضمن المحتوى التدريسي للمقررات في مختلف المراحل الدراسية.

تفاصيل المقالة

كيفية الاقتباس
المحاميد ص., & الغزو خ. م. . (2022). استخدام مهارات ما وراء المعرفة والدافعية الأكاديمية حسب نموذج MUSIC)) للتنبؤ بالكفاءة التدريسية لدى معلمي اللغة الانجليزية في محافظة معان. مجلة الشرق الأوسط للعلوم التربوية والنفسية, 2(3), 103–71. https://doi.org/10.56961/mejeps.v2i3.278
القسم
المقالات